سطيف نت

الصفحة الأساسية > سطيف نت > نصائح وتوجيهات للوقاية من مخاطر الألعاب النارية بمناسبة إحياء المولد النبوي (...)

نصائح وتوجيهات للوقاية من مخاطر الألعاب النارية بمناسبة إحياء المولد النبوي الشريف

الأربعاء 6 تشرين الثاني (نوفمبر) 2019, بقلم setif.net

تتخلل الاحتفالات بذكرى المولد النبوي الشريف في كل عام بعض المظاهر السلبية، التي قد تنغص علينا جميعا هذه الذكرى السعيدة، وهذا بسبب إقبال البعض - نزولا عند رغبات أبنائهم- على الاستعمال المفرط للألعاب النارية بمختلف أنواعها، أشكالها وأحجامها، على غرار المفرقعات، الشموع، البخور، الألعاب النارية التقليدية، إضرام النيران عشوائيا... وغيرها

هذه المظاهر التي كثيرا ما تتسبب في:

ü إصابات بشرية خطيرة (حروق، جروح، اختناق، تسمم ...) خاصة لدى فئة الأطفال وفي أجزاء حساسة ونبيلة من الجسم على غرار العين، الأذن وكذا الوجه والكفين... تؤدي أحيانا أخرى إلى إعاقات وعاهات دائمة.

ü حرائق حضرية وأخرى ريفية في المنازل، السيارات، الشوارع، المزارع...

ü إزعاج وخوف كبير للساكنة (لاسيما المرضى والفئات الهشة منها).

مكمن خطورة الألعاب النارية:

ü دوي الإنفجارات الذي تصدرها وبدرجة أكبر في الأماكن المغلقة (المحلات، المنازل، المركبات، الحفر...)، تضر بالأجهزة السمعية للأشخاص وقد تؤدي إلى حوادث ثانوية أخرى مرتبطة بالفزع والخوف (حوادث مرور...) ...

ü الشرر والوهج الذي تحدثه في كل الاتجاهات، وبمختلف الألوان والأشكال مهددا مستعملها وما يحيط بهم إلى مسافات متفاوتة والذي كثيرا ما يكون سببا في إصابات بشرية وكذا نشوب واندلاع حرائق في أماكن مختلفة...

ü نشوب واندلاع حرائق وخروجها عن السيطرة خاصة في وجود رياح، تطال شقق ومنازل، محلات تجارية، مخازن، مزارع، مركبات... نتيجة استعمال شموع، مشاعل...

ü انبعاث دخان وغازات غير صالحة للتنفس وحاجبة للرؤية...، مهددة صحة وسلامة الأشخاص لاسيما المرضى.

نصائح عملية للوقاية من مخاطر الألعاب النارية:

ü إحياء هذه الذكرى رفقة أفراد العائلة مع مضاعفة الاحتياطات الأمنية.

ü تحذير الأطفال من خطورة وعواقب اللعب بالمفرقعات والنار على حياتهم وحياة غيرهم، وعدم التفكير في رميها على الآخرين أو على ممتلكاتهم...

ü مقاطعة اقتناء الألعاب الخطيرة حفاظا على سلامة وامن الأشخاص وحفاظا كذلك على المال.

ü عدم المبالغة في إشعال الشموع والبخور... داخل المنازل والحرص على وضعها على حامل غير قابل للاشتعال (زجاج، فخار، معدن...)، بعيدا عن متناول الأطفال وبعيدا عن المواد سريعة الالتهاب (الستائر، الأفرشة، الألبسة...).

ü حراسة الأطفال في المنزل وفي الشارع ومتابعة كل تصرفاتهم وعد\م ترك الكبريت والولاعات... في متناولهم طيلة هذه الأيام.

ü عدم ترك الشموع مشتعلة بدون حراسة والتأكد من إخمادها كلها والحرص على تهوية المنزل وتفقد كل الأجزاء الداخلية والخارجية له قبل الخلود للنوم...

كيفية التصرف عند وقوع حادث (إصابة أحد الأشخاص):

ü عند إصابة أحد الأشخاص بحرق بسيط يجب تبريد موقع الحرق بماء الحنفية (ماء بارد) لمدة حوالي 10 دقائق ثم لف الجزء المصاب بواسطة قطعة قماش نظيفة، أما إذا كان الحرق خطيرا (واسعا وعميقا) فيجب لفه بقطعة قماش نظيفة ثم التعجيل بنقله إلى المستشفى.

ü عند تعرض أي شخص للنار واحتراق ملابسه مهددة حياته، يجب منعه من الجري وطرحه أرضا وإخماد الحريق عن طريق الغم بواسطة رداء من قماش مقاوم للنار، بعدها يجب التعجيل بنقله إلى المستشفى، أو طلب المساعدة من مصالح الحماية المدنية.

كيفية التصرف عند وقوع حريق (بسيط): إذا ما اندلع حريق في المنزل، يجب عليك:

ü التصرف بهدوء ودون فزع.

ü إبعاد أفراد العائلة خارج الغرفة أو المنزل.

ü التدخل لمحاولة إخماد الحريق في بدايته قبل خروجه عن السيطرة.

ü غم الحريق بقطع قماش مبللة ومقاومة للحريق.

ü إبعاد لوازم البيت القابلة للاشتعال القريبة من الموقد المشتعل.

ü تهوية المكان والتأكد من الإخماد التام للحريق.

كيفية التصرف عند وقوع حريق وخروجه عن السيطرة: عند خروج الحريق عن السيطرة، يجب عليك:

ü التعجيل بالاتصال بمصالح الحماية المدنية على رقم النجدة المعروف "14"، أو الرقم: 75 74 82 036، أو 93 62 82 036.

ü غلق باب الغرفة محل الحريق تفاديا لانتشاره إلى الغرف والمحلات الأخرى.

ü قطع الكهرباء والغاز.

ü التأكد من الإخلاء التام للمنزل أو الشقة بخروج كل أفراد العائلة.

عند خروج الحريق عن السيطرة، يجب عليك كذلك:

ü إبلاغ الجيران لاتخاذ الاحتياطات اللازمة لاسيما غلق النوافذ والأبواب قبل إخلاء العمارة إذا استدعى الأمر ذلك أو طلب مساعدتهم.

ü غلق الباب الخارجي للشقة لتفادي انتشار الدخان ناحية مدرج أو سلم العمارة والبقاء في انتظار مصالح النجدة.

ü تسهيل وصول مصالح النجدة والامتثال لتعليماتهم.

ü تقديم الدعم لفرق الحماية المدنية في حالة وقوع حرائق في المزارع (بوضع تحت تصرفها مصادر الماء القريبة،...).